Chat with us, powered by LiveChat
اخبار و بيانات

بيان هام

من يفكر بأنه سوف يقوم بتجويع الليبيين سيجدنا امامه نحن فداء لهذا الوطن ومع احتياجات المواطن ونعتبروا انفسنا عصى المواطن الضاربة ووفقاً للقانون .
بارونات سوق الغدائية استغلو الازمة الدولية وقاموا بتجفيف السوق المحلي من البضائع حتى يزيد الطلب وتتحقق الفرضية الاقتصادية كلما قل العرض زاد الطلب هذه القاعدة استغلها دواعش الازمات وقاموا بزيادة الاسعار في خلال ثلاثة اسابيع الامر الذي جعل رب الاسرة يعجز في توفير الغداء لأبناءه.
هذا الجهاز اخد على عاتقه مهام عظام واتجه لحماية حقوق المواطن وضمان العيش الكريم والوقوف امام الطامعين وكل من تسول له نفسه من الوحوش البشرية للمساس بلقمة العيش الذين لم يراعوا اي قيم انسانية او حقوق وطنية وتحولوا الى ارهابيين في نظرنا .
وطالما الامر يخص المواطن اصبح امناً قوميا وجب اتخاد كل ما يلزم من اجراءات حياله حيث قام اعضاء جهاز الامن الداخلي ومن خلال تعليمات الرئاسة وبالتنسيق مع جهات الاختصاص بحملة موسعة لسوق الجملة فيما يخص الغدائية والخضار وتصدير الاسماك وتجار البيض والدقيق والاعلاف وتم ضبط العديد من المتورطين في غلاء الاسعار والتحقيق جاري وسنوافيكم بالحقائق والاعترافات شاملة الاسماء التي كانت وراء هذه الازمة .
الحملة مازالت مستمرة وستشمل جميع الشركات مهما كان صفة اصحابها وسيحالون الى القضاء .
ومن يفكر مجرد التفكير بأنه سوف يقوم بالمساس بمصير الليبيين وتجويعهم سنكون له بالمرصاد ومن يريد التعاون معنا فالباب مفتوح .
علما بان هناك شركات قامت بتخفيض الاسعار واصبح الزيت من 130 دينار الى 95 دينار
والدور قادم على اصحاب شركات الدواء ايضا وغيرها من الاحتياجات التي تمس المواطن ولن نتراجع حتى تستقر الاسعار.
انتظرونا خلال ساعات

مقالات ذات صلة