Chat with us, powered by LiveChat
اخبار و بيانات
أخر الأخبار

بيان هام

يعرب جهاز الأمن الداخلي رفضه الكامل لما ورد بالتقرير الصادر عن منظمة العفو الدولية والذي ادعت فيه زوراً وبهتاناً بأن الجهاز يمارس الخطف والتعذيب وتلفيق التهم للمقبوض عليهم كما ان الجهاز يشجب ما ورد في التقرير من تشكيك في مصداقيته واتهامه بأنه يتبع الإسلام السياسي المتطرف .

ونؤكد بأن جهاز الأمن الداخلي هو جهاز نظامي يعمل وفقاً للإجراءات القانونية المعمول بها في البلاد وان هدف الجهاز هو الحفاظ على كيان الدولة من شتى المناحي وأن هذا التقرير جاء في حقيقته للحد من عزيمة أعضاء الجهاز في تأدية المهام المناطة لهم بل وإفشالها لارضاء رغبات ومصالح هذه المنظمة .

وقد عزز ماذكرناه بيان الخارجية الليبية عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك بأن وفد المنظمة سلك مسالك أخرى غير العمل الذي جاء من اجله وهذا اكبر دليل على أن لديها نية مبيته اتجاه عمل المؤسسات الليبية وتهدف الى تشويهها من خلال نشر بعض الأكاذيب في تقريرها والذي اصبح نهجاً معمول به عند عزم أي منظمة تشويه المؤسسات الليبية التي تعمل على حماية الأمن القومي للدولة وتوفير سبل العيش للمواطن الليبي وفق القوانين واللوائح والإجراءات المعمول بها داخل الأراضي الليبية .

نؤكد للجميع بأننا سنعمل على مجابهة أي ظاهرة تهدف الى المساس بصحيح الدين الإسلامي او تحاول العبث بالقيم والمبادئ الإسلامية والعادات والأعراف الليبية وسنسعى الى المحافظة على هذه القيم و الموروث الثقافي ولن نقف مكتوفي الأيدي اتجاه أي عمل يهدف الى زعزعة أمن واستقرار بلادنا او يمس كيانها السياسي او الاقتصادي او الاجتماعي ونرحب بجميع مؤسسات المجتمع الدولي التي لديها رغبة في العمل داخل الأراضي الليبية وترغب دعم الشعب الليبي للخروج من هذه الأزمة ولكن وفقا للوائح والقوانين الليبية .

ومن منطلق مصداقيتنا ومسئولياتنا نؤكد لكافة أبناء الشعب الليبي حرصنا علي سلامة الوطن وأمن المواطن الليبي ونؤكد عزمنا واصرارنا على مواصلة العمل ليلاً ونهاراً من اجل الحفاظ على كيان الدولة وقيمها الاسلامية وأن مثل هذه التقارير المزيفة لن تثنينا عن أهدافنا.

مقالات ذات صلة